19.6 C
Ibb
السبت, سبتمبر 24, 2022

“تخلى عني زوجي وتبعه ولدي ومن ثم أصبتُ بالسرطان “

"تخلى عني زوجي وتبعه ولدي ومن ثم أصبتُ بالسرطان " إب7 press أحلام المخلافي   أم إبراهيم امرأة في نهاية عقدها الرابع.. وصفت في الحي الذي تسكنه...

في إب .. محارم للإيجار

في إب .. محارم للإيجار   إب7 press سماح عملاق   تبحث أبرار في كل مرةٍ تحتاج فيها للتسوق في مدينة القاعدة عن محرمٍ للإيجار من أطفال قريتها التي...

” أنهار ” .. طفولة بين الأحزان وحرمان التعليم

" صوريني لكن لا تنزليش بالفيسبوك أبي يشاتمني ويضربني ...! " أنهار " .. طفولة بين الأحزان وحرمان التعليم إب7 press بغداد المرادي كالعادة عند خروجنا من قاعة...

حكايا جدتي (حزاوي) 4

حكايا جدتي (حزاوي) 4 قصص من الأدب الشعبي إب7 press أميمة راجح "باطن الكف الأيمن" أمسكت القطة الجميلة الصغيرة وتوجهت لجدتي الجالسة في فناء البيت الخلفي تتأمل زهور الخزام* المفضلة لديها،...

غيمة سوداء.. رحيل بلا وداع

غيمة سوداء.. رحيل بلا وداع   إب7 press أسرار الدحان   كانت تحث خطاها مسرعة بينما يتخبط وجهها في الأطياف المرعبة التي تزور خيالها ولم تعد ترى شيئا، فالوجوه...

امرأة في الثامنة من العمر

امرأة في الثامنة من العمر إب7 press جلال الدعري في السوق المركزي، سوق شعبي وسط مدينة إب، تجتمع فيه كل أنواع التجارة والبيع والشراء، فتجد فيه الخضروات...

حكايا جدتي (حزاوي) 3

حكايا جدتي   (حزاوي) 3 قصص من الأدب الشعبي إب7 press أميمة راجح أيام مضت وجدتي لا تخرج من غرفتها ولا تسمح لأحد أن يدخلها كعادتها بين فترة وأخرى. واليوم طلب أبي...

طفولة على حافة الحرب والضياع

طفولة على حافة الحرب والضياع إب7 press أحلام المخلافي " م. ر " طفلة تبلغ من العمر 12 عام تعيش مع والدها ووالدتها و3 إخوتها الصغار، كتب...

حكايا جدتي (حزاوي) 2

حكايا جدتي   (حزاوي) 2 قصص من الأدب الشعبي إب7 press أميمة راجح جلست جدتي أعلى السلالم تنظر لي بعينين عاتبتين بينما أنا كنت مركزة على أسورة من الفضة -تلتف حول...

أزهار تحترق بنار الثقة..!

أزهار تحترق بنار الثقة..!   إب7 press بغداد المرادي   خمسة عشر عاماً، انتهت بلحظات والسبب غيرة وافراط في الثقة، "أرزاق " أو أزهار المصري" اختلفت المسميات لكن الألم...

تابعونا على وسائل التواصل الاجتماعي

12,181المشجعينمثل
92أتباعتابع
77أتباعتابع
901المشتركينالاشتراك

مساحة إعلانية

الاكثر تفاعلاً