‏  2 دقائق للقراءة        279    كلمة

العزيمة تصنع المعجزات

إب7برس Ibb7press
أسرار الدحان

هناك العديد من القصص في مدينة إب تمنحك القوة والعزيمة والتحدي، قصص لأناس وجدوا أنفسهم مكبلين بحكم الإعاقة أو ظروف الحياة لكنهم رفضوا الانصياع لكل تلك الظروف وقاوموا وحققوا نجاحات لم يصل إليها الاصحاء.

ماجد عبدالله النقيب، أحد قاطني مدينة إب، عمره 27 عام، واحدا من اولئك الذين تحدوا الإعاقة وحققوا ذاتهم في الحياة، حيث كافح وتعلم وتوج مشواره الدراسي بالتحاقه لكلية العلوم الإدارية ” تجارة ” في جامعة القاهرة، استمر هناك لمدة عامين، واجبرت جائحة كورونا ماجد على إيقاف الدراسة والعودة لليمن، ليواصل حلمه ويدرس برمجة حاسوب دبلوم سنتين في المعهد التقني الصناعي بالحوبان.

يقول ماجد لي: “اخترت هذا القسم لإنه مناسب جداً لحالتي ولقلة الحركة حيث أني فوق الكرسي المتحرك طول الوقت، وبإذن الله اتوظف بوظيفة كويسة مناسبة لي بعد هذا التعب والجهد الكبير “.

حُظي ماجد بدعم أبويه وأسرته حيث وقفوا إلى جانبه بكل مراحل الدراسة وحتى لحظة التخرج كما يقول، بالإضافة للأصدقاء والوسط الاجتماعي المحيط، بالإضافة إلى كوادر المعهد التقني الصناعي الذي قدم له أكبر مساعده في كونه خريج هذا العام حسب قوله.

 

 

 

طموح هؤلاء الناس لا سقف له، حيث يطمح ماجد للالتحاق بوظيفة مناسبة لتخصصه، وأمنيته أن يكون لديه شركة خاصة بالبرمجة وما يخصها.