‏  2 دقائق للقراءة        264    كلمة

#افياء_الجمعة

قطرات حب لا تكفي ..
إب 7 برس Ibb7press

تكتبها هذه الجمعة: أمل سالم

انهمرت قطرات المطر الشحيحة هذا الأسبوع على مدينة إب على غير عادتها، لكنها بدت ضئيلة خائبة وكأنها مدفوعة بقوة، لم تكن كسابق عهدها حين كانت تغدق بخيرها الوفير على افياء مدينة المطر.

 

هطول القطرات التي تساقطت على استحياء ذكرني بحنان الأسرة البخيل، وحبها المغلف بالترهيب والمؤطر في سياق ضيق خشية العيب ومخافة الانحراف العجيب.

 

الحنان الأسري في هذا البلد مخيف لدرجة أن الفتاة كل ما تقدمت بالعمر انخفض منسوب الحب والحنان لأقصى درجة حتى يصل ذروته في لحظات الشباب والطيش، تلك اللحظات العمرية التي تكون الأنثى في حاجة ماسة لحب وحنان والديها وأسرتها.

 

التركيب الاجتماعي المعقد وتداخل الموروث والعادات والتقاليد أفرز لنا ثقافة وحشية دخيلة، إذ تعمد أنثى الحيوان على طرد أبناءها كل ما كبروا قليلا، لنرى انفسنا في تطابق مريع مع تلك الحيوانات البدائية التفكير.

 

تحتاج الأنثى على الدوام لجرعات حنان وحب من عائلتها حتى لا تبحث عنه في مكان آخر، وحتى يدوم الود والحب بين أفراد العائلة الواحدة ويتكون على إثر ذلك مجتمع خلاق لديه الثقة بنفسه وقادر على البذل والعطاء.